التخطي إلى المحتوى

منذ سنين تعمل وكالات الفضاء في مختلف أنحاء العالم على مشروع البحث عن كوكب جديد يستطيع البشر العيش فيه بأمان في حالة دمار كوكبنا الأم بفعل كارثة طبيعية أو بسبب الإنسان نفسه الذي يصنع أقوى أسلحة الدمار فتكاً، وهذا أيضاً ما نلمسه في العديد من أفلام  الخيال العلمي والمسلسلات، لكن ربما قد يصبح الحلم حقيقة بعدما صرحت وكالة الفضاء الأمريكية والغنية عن التعريف “ناسا” أنها رصدت كوكبا جديدا بإمكان البشر إستعماره والعيش فيه ذات يوم، حيث سنمدكم في هذا المقال بأبرز تفاصيل هذا الخبر.

ناسا ترصد كوكبا جديدا يمكن للبشر إستعماره ذات يوم

أفادت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” بشأن رصدها لكوكب جديد يمكن إستعماره من قبل البشر أنه قريب نسبياً من الأرض وهو أيضاً من الكواكب القليلة للغاية التي بنفس حجم الأرض تقريبا، هذا وأطلق عليه اسم TOI 700 d ، تم رصده بواسطة تلسكوب الفضاء TESS الذي أطلقته ناسا مؤخرًا.

هذا وصرح مدير قسم الفيزياء الفلكية في مقر ناسا في واشنطن بول هيرتز بأنه تم تصميم تلسكوب الفضاء TESS خصيصا للقيام بهذه المهمة للعثور على كواكب بحجم الأرض تدور حول النجوم القريبة، هذا وأضاف أن الكوكب المكتشف حديثًا يدور حول نجم قزم صغير بارد يُعرف باسم TOI 700 حيث يبعد هذا النظام عن الأرض تقريبا 100 سنة ضوئية حيث سوف يستغرق الوصول إلى هناك باستخدام مركبة فضائية أكثر من 300000 عام، لذلك قد تكون هذه رحلة لحضارات المستقبل.

إقرأ أيضاً :

تعرف على رد البيت الأبيض على قصف إيران لقاعدة عين الأسد الأمريكية بالعراق

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *