التخطي إلى المحتوى

هجوم إيران: في أولى ردود أفعال لها عقب ما حصل للضابط قاسم سليماني، قامت إيران اليوم الأربعاء من خلال ما يسمى بحزب الله بقصف قاعدة عسكرية أمريكية المتواجدة في الأراضي العراقية، حيث ذكر مسؤولين في القاعدة العسكرية الأمريكية أن عددا من الصواريخ البلاستية قد تم إطلاقها من قبل إيران صوب القاعدة العسكرية الأمريكية، وجاء هذا الرد بعد عملية الإغتيال التي تعرض لها رجل المخابرات الإيراني قاسم سليماني، الرجل العسكري الأول في إيران والعقل المدبر لجميع العمليات العسكرية التي تقوم بها إيران في العراق وسوريا.

تفاصيل هجوم إيران على القاعدة العسكرية الأمريكية

تفاجئت القاعدة العسكرية الأمريكية في العراق بهجوم لم يسبق له نظير من قبل إيران وحزب الله، حيث تعرضت القاعدة الى موجة من القصف شملت جميع المكونات العسكرية المتواجدة هناك، حيث سقط عدد كبير من الصواريخ الباليستية بأماكن متفرقة في القاعدة، ولم يتم بعد التعرف على ما اذا كان هناك أية خسائر بشرية أو مادية. وجاء هذا القصف المفاجئ بعد تهديدات حسن روحاني المتكررة، حيث سبق وأن أجهر علنا بأن إيران لن تسكت إيزاء ما وقع لضابطها العسكري قاسم سليماني، وأكدت أن الرد على الأغتيال سيكون قريب وبشكل قوي، وفيما يبدو أن تهديدات وهجوم إيران لم تكن مجرد كلام بل حقيقة تم تأكيدها من خلال حادث اليوم الأربعاء.

ردة فعل إيران عقب رحيل قاسم سليماني

تناولت معضم القنوات الإخبارية في العالم خبر قيام جمهورية إيران بهجوم على قاعدة عسكرية أمريكية المتواجدة في العراق، حيث تم الإعلان رسميا على أن حزب الله قام بإطلاق عدد كبير من الصواريخ الباليستية صوب القاعدة العسكرية الأمريكية، كما لزال العالم يترقب مخلفات هذا الهجوم المفاجئ، الذي ستكون له عواقب وخيمة على إيران، خصوصا وأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سبق وأن قال بالحرف الواحد أنه سئم من تهديدات إيران لأمريكا وأن الأخيرة مستعدة لوضع حد لهذه التهديدات، وهذا ما تأكد على أرضية الواقع من خلال إستهداف سيارة تقل ضابط إيراني قاسم سليماني، الذي صنفته أمريكا كأخطر رجل في العالم والأكثر تأثيرا في الأزمات السياسية التي تعاني منها منطقة الشرق الأوسط.

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *