التخطي إلى المحتوى

الجيش الأمريكي أكد أنه نفذ غارة قرب مطار بغداد ، مما أسفر عن مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس وحدة النخبة ،والعمليات الخاصة لإيران . الولايات المتحدة أيضا قتلت قياديا في قوات الحشد الشعبي العراقية المدعومة من إيران ، وهي نفس المجموعة التي حاولت اقتحام سفارة الولايات المتحدة ببغداد في وقت سابق هذا الاسبوع ، وعلى إثر ذلك أصدر البنتاغون بيانا نعرض عليكم جزءا منه .

بيان البنتاغون

جاء بيان البنتاغون على وجه السرعة كالتالي ” شن الجيش الأمريكي غارات جوية على مطار بغداد بالعراق ، وجائت هذه الضربات بتوجيه من رئيس الدولة ، وقمنا بهذه الخطوة الدفاعية لحماية مواطنينا في الخارج ، وعلى إثر هذه الغارات تم مقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني الإيراني والذي يعتبر إرهابيا لدى الولايات المتحدة ، وجاء الهجوم لردع كل من سولت له نفسه المساس بالسيادة الأمريكية وخصوصا إيران ، وسنعمل دائما وأبدا على حماية مصالحنا ومصالح مواطنينا أينما كانوا حول العالم .

نبذة عن قاسم سليماني

ولد قاسم في 11 من مارس عام 1957 ، المسؤول عن التصعيد العسكري في سوريا ، وصنفته واشنطن بوست أنه من أهم صناع القرار في السياسة الخارجية الإيرانية ، قيل عنه يوم ما أنه هو من يحكم بغداد ، إلتحق بالحرس الثوري الإيراني أوائل عام 1980 ، شارك في الحرب العراقية الإيرانية وأصبح واحدا من أهم قادة الفرق الإيرانية المنتشرة على الحدود مع العراق ، تم ترقيته لقائد فيلق القدس في الحرس الثوري ، ويعتبره كثيرون المسؤول الأول في زعزعة إستقرار العراق وسوريا .

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *