التخطي إلى المحتوى

بعد الهجوم الإيراني المروع على قاعدة عين الأسد التي تتحصن بها القوات الأمريكية والذي جاء في الساعات الأولى من فجر اليوم الأربعاء الموافق للثامن من يناير الحالي 2020، وذلك بالطبع في إطار انتقام إيران من الولايات المتحدة الأمريكية بعد اغتيالها قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، الذي اعتبره الرئيس دونالد ترامب والمخابرات الأمريكية تهديدا إرهابيا عليها وعلى حلفائها وجب التخلص منه، لذلك تتجه الآن الأنظار إلى البيت الأبيض بعد قصف إيران لقاعدة عين الأسد.

بيان البيت الأبيض بعد قصف إيران لقاعدة عين الأسد

أفادت مصادر إعلامية وصحفية موثوقة أن البيت الأبيض قد علم بقصف إيران لقاعدة عين الأسد الأمريكية في والتي كانت تستضيف القوات المسلحة الأمريكية، حيث أوردت أنها علمت بالحادثة بعد وقوعها بدقائق معدودة من إعلان الحرس الثور الإيراني ضرب قاعدة عين الأسد وأنه جاري إطلاع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالأوضاع الحالية وآخر المستجدات في هذا الصدد هذا وصرحت  ستيفاني جريشام، المتحدثة باسم البيت الأبيض في بيان: “نحن على علم بالتقارير الواردة بشأن هجمات استهدفت منشآت أمريكية في العراق. تم إطلاع الرئيس وهو يتابع الموقف عن كثب ويتشاور مع فريقه للأمن القومي”.

هذا واعترف التلفزيون الإيراني الرسمي بأن الحرس الثوري هو من قام بهذه الضربة الانتقامية المتمثلة في قصف قاعدة عين الأسد في العراق وذلك وفاءً بعهد الثأر للقائد الثوري قاسم سليماني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *