التخطي إلى المحتوى

جاءت أنباء جديدة حول قضية اغتيال الداعية يوسف أحمد ديدات ابن الراحل أحمد ديدات الذي تم إطلاق النار عليه أمام مكمة الصلح بجنوب أفريقيا  ، و قد أفادت مصادرنا الاعلامية بأنه لا يزال على قيد الحياة بعد أن تم اطلاق النار عليه على مستوى الرأس .

معلومات حول الحادثة  وحالة يوسف الصحية

وصف العقيد ثيمبيكا مبيلي من شرطة محافظة كوازولو ناتال الحادثة حيت قال أن الداعية و البالغ من العمر 65 عاما و هو يسير رفقة زوجته صباح التلاتاء أمام محكمة الأسرة في مدينة فيرولام على الساعة 8:00، ففاجأه مجهول بطلقة نارية على مستوى الرأس تم لاذ بالفرار إلى جهة غير معروفة ، و لم تعرف هوية الفاعل إلى حد الآن ، و ما زالت التحقيقات جارية .

قد نفى ثيمبيكا مبيلي كل الاشاعات حول مقتل الداعية ، و قد صرح أحد الأطباء  ، من أوائل المسعفين لحالة يوسف بأنها حرجة حيت تم نقله مباشرة إلى المستشفى بواسطة طائرة ليكمل علاجه هناك .

آراء حول القضية

صدرت تقارير من شرطة البلاد حول أن الهدف وراء الجريمة غير واضح و مازالت الشرطة تبحت عليه بعد فراره ،وقد انتشر هاشتاغ تحن عنوان #اغتيال_يوسف_أحمد_ديدات من طرف نشطاء المواقع الاجتماعية تضامنا مع عائلة الراحل و تخليدا لذكرى وفاة أبوه أحمد ديدات سنة 2005 ، و قد تم نشر أيضا العديد من المنشورات في تويتر و الانستغرام من طرف فنانين و مشهورين في البلاد و خارجها .

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *