التخطي إلى المحتوى

الجميع سوف يتسائل اليوم عن من تكون مفيدة عبد الرحمن التي يحتفل بها جوجل اليوم ، وفي هذة المقالة أعزائي متابعين موقع شوف 360 سوف نحكي لكم عن شخصية مفيدة عبد الرحمن ، من تكون وكيف عاشت واين ولدت وماذا كانت تعمل وكم عاشت ومتي توفيت ولماذا يحتفل جوجل بها اليوم ، كل هذة أسئله مشروعه سوف نجيب عنها في هذا المقال فلتتابعونا لكي تعرف كل التفاصيل .

عناصر الموضوع

  • من تكون مفيدة عبد الرحمن .
  • متي وأين ولدت .
  • ماذا وأين درست.
  • كيف عاشت.
  • لماذا يحتفل جوجل بها اليوم.
  • ماذا كانت تعمل.
  • متي توفيت.

من تكون مفيدة عبد الرحمن .

  • تعتبر رمز من رموز نضال المرأة في عصرها .
  •   فهي تعتبر واحدة من نساء عصرها التي كانت تنادي بحرية المرأة في عملها ومساوتها بالرجل.
  • تعتبر واحدة من أوائل المحاميات في مصر .
  • أول محامية تقوم برفع دعوي أمام محكمة النقض.
  • أول أمرأة تمارس مهنة المحاماة في العاصمة
  • تعتبر أول امرأة ترفع دعاوي أمام المحاكم العسكرية
  • أول أمرأة ترفع دعاوي أمام محكمة جنوب القاهرة.

متي ولدت مفيدة عبد الرحمن وأين.

  • ولدت في 20 يناير 1914 بحى الدرب الأحمر بمحافظة القاهرة،
  • كان والدها يعمل خطاط للمصحف الشريف و قام بكتابته بيده 19 مرة.
  • تعلمت في مدرسة داخلية للبنات وهي تبلغ الخامسة من عمرها
  • كانت مشرفات المدرسة التي بها بريطانيات الجنسية فساعدها ذلك علي تعلم النظام .

كيف عاشت مفيدة عبد الرحمن.

  • كانت تريد دراسة الطب مثل أختها الكبري الدكتورة توحيدة عبد الرحمن.
  • تزوجت قبل امتحانات الثانوية العامة (البكارويا) من محمد عبد اللطيف الكاتب الإسلامي وتاجر المصاحف.
  • بقيت في المنزل حتى أنجبت أول أبن لها.
  • كانت تشيع عن نفسها أنها تزوجت وهي لا تعرف كيف تسلق بيضة
  • أصبحت سيدة بيت ممتازة تعد الموائد المختلفة.

أين وماذا درست أول محامية في مصر .

  • عرض عليها زوجها أقترح دراسة الحقوق فوافقت فكان زوجها محبًا للعلم.
  • في أول الامر قررت الالتحاق بمدرسة الحقوق الفرنسية، لكنها لم تكن تعرف الفرنسية ليوفر لها زوجها مدرساً للغة الفرنسية قبل دخولها الجامعة.
  • بعد فترة قررت هي وزوجها دراسة الحقوق بالعربية لكن عميد كلية الحقوق رفض ذلك لانها كانت متزوجة
  • أصر عميد الكلية على مقابلة زوجها لمعرفة موقفة من دراستها فكان موقف زوجها القبول فوافق عند أذن العميد علي التحاقها بالكلية.
  • كانت أول أم تلتحق بكلية الحقوق جامعة الملك فؤاد الأول (جامعة القاهرة) وتخرجت منها وهي أم لخمسة أطفال عام 1935.

ماذا كانت تعمل مفيدة عبد الرحمن

  • عملت بدايتها بوظيفة حكومية براتب 9 جنيهات.
  • بعد ذلك عملت في المحاماة لتصبح أول محامية مصرية
  • حصلت على أول حكم بالبراءة لموكلها ثم أشتهرت شهرة واسعة وفأصبحت أول محامية معروفة بالأسم.
  • حياتها في المنزل لم تكن عائقاً أمام عملها فكانت تذهب وهي حامل حتى قبل الولادة بأيام الي المحاكم لتؤدي عملها.
  • أصبحت أماً لتسعة أبناء سبع أولاد وبنتان.

لماذا يحتفل جوجل بالمحامية مفيدة عبد الرحمن اليوم.

  • تعتبر أول محامية تمارس المهنة في مصر.
  • كانت أول سيدة تعمل كعضو بمجلس إدارة بنك عام 1962.
  • كانت عضوة في مجلس النواب “الأمة سابقًا” لمدة 17 عامًا متصلة.
  • أصبحت رئيسة الاتحاد الدولى للمحاميات والقانونيات بالقاهرة .
  • كانت تعمل مع الأمم المتحدة في قضايا تخص حرية المرأة وتنظيم الأسرة.
  • أقامت العديد من مكاتب توجيه الأسرة وبيوت الطالبات المغتربات.
  • حصلت علي عضوية مجلس نقابة المحامين.
  • كانت رئيسة جمعية نساء الإسلام في بداية عام 1960 وحتى 2002.
  • أعتزلت العمل في سن الثمانين من عمرها.
  • توفي زواجها في السبعينيات من عمره
  • توفيت مفيدة عبد الرحمن أول محامية في مصر عن عمر يناهز 88 عامًا يوم 3 سبتمبر 2002 .

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *