التخطي إلى المحتوى

لا يزال بريق تلك المنطقة يلهب حفيظة المغامرون حول العالم، حيث نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية واسعة الإنتشار، مقطع فيديو ومجموعة من الصور  التي التقطتها سائحة في زيارة لجنوب غرب منطقة المدام التابعة لإمارة الشارقة بالإمارات العربية المتحدة، علي طريق دبي – حتا، حيث تقع المدينة المهجورة وتكسوها الرمال والواقعة علي بُعد 36 ميل من إمارة دبي حيث تتكون من مبانٍ كاملة، على الطراز العربي عبارة عدة منازل و مسجد فارغين تماماً .

سر منطقة المدام المهجورة في الشارقة

وتقول أساطير غير معروف مصدرها، أن المنطقة التي تتكون من صفين من المنازل المتشابهة والطلاء والعمارة علي حالتها، ويطلق عليها منطقة المدام القديمة، حيث كان يقطنها شعب قبيلة قطبي، إحدي أشهر 3 قبائل سكنت المنطقة، ورحلت عنها بشكل مفاجىء بسبب ظهور عدد  من الجن الشرير بالمنطقة، لكن لا أحد يجزم بسبب امتلائها بالرمال، إلا عن طريق عوامل الطقس المتعاقبة، مما جعلها غير مؤهلة للعيش والحياة بها، لكن بعض التصريحات غير الرسمية تؤكد تعرضها لأكثر من عاصفة رملية، مما جعل أهلها يرحلون، قبل أن يزيع سيطها في الاّونة الأخيرة وتصبح قبلة للسائحين.

ويؤكد شكل الأثاث الموجود بالمنطقة التي هجرها أصحابها، أنهم تركوها قبل أعوام قليل، عكس ما يقال أنها قبل عقود، حيث لا تزال الأغطية والأخشاب موجودة علي هيئتها وجودتها، بالإضافة الي أنواع الطلاء والديكورات التي تؤكد أن الفترة الزمنية التي رحل فيها أصحاب تلك البيوت عن أماكنهم كان قبل سنوات، عن طريق عاصفة رملية ضربت المنطقة وهو الرأي الأرجح والأوقع.

منطقة المدام المهجورة في الإمارات العربية المتحدة
منطقة المدام المهجورة في الإمارات العربية المتحدة

وتقول السائحة البريطانية في تصريحات صحفية نشرتها ” ديلي ميل” أنها أحبت التجربة و المناظر المهيبة بالمنطقة، حيث تظهر هادئة صافية ، و تشعر أن مدينة كاملة ملكك خلال النهار، أما عند حلول الليل فلابد أن تشعر بالرعب يتوغل أسفل أوردتك من المكان الموحش ليلاً.

منطقة المدام المهجورة في دبي تجربة فريدة

وأضافت السائحة البريطانية قائلةً: ” الي كل من يحب تجربة شيء جديد ومميز، أو الحصول على شعور بالسكينة و المغامرة معاً،  أو استكشاف الأماكن الجديدة وما يحيطها بالغموض، عليه أن يجرب تفقد تلك المنطقة فهي تبتعد بأميال قليلة عن حياة دبي و ابوظبي الصاخبتين  المليئتان بالترفيه والمتعة ليحظي بتجربة فريدة لم يذق طعمها من قبل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *