أخبار السعودية

حصري ماذا قدمت أحدث ابتكارات التكنولوجيا المالية للمستثمرين؟ شاهد vip 2022






نشر في:
الخميس 12 أغسطس 2021 – 5:05 م
| آخر تحديث:
السبت 14 أغسطس 2021 – 2:55 م

لقد كان للتكنولوجيا المالية تأثير كبير على حياتنا اليومية حتى أن الأشخاص الذين ليس لديهم أي صلة بصناعة التمويل يتأثرون بها.
مع مرور السنين، أصبح من الواضح أن التكنولوجيا المالية ليست مجرد كلمة طنانة أو اتجاه عابر، ولكنها حركة جديدة يمكنها تغيير طريقة تفاعلنا مع الخدمات المالية، وباتت العديد من الشركات الكبرى تعتمد أحدث وسائل التكنولوجيا المالية لمواصلة كسب رضاء عملاءها وكسب العملاء الجدد.

كيف جلبت ثورة التكنولوجيا المالية التجارة إلى الجماهير؟ 
اقد كان أحد أكبر التغييرات التي أحدثتها التكنولوجيا المالية هو توسيع الخدمات المالية بين المستخدمين غير المتمرسين. في حالة البنوك، على سبيل المثال، كان التغيير ملحوظًا للغاية، لأن الناس لم يعدوا مضطرين للذهاب فعليًا إلى فروع البنوك المحلية للحصول على معلومات حول حساباتهم، أو إجراء تحويلات مالية، أو فتح حسابات توفير، أو الحصول على حلول تمويل مخصصة. كل هذا يمكن القيام به الآن وأنت مرتاح في منزلك، باستخدام تطبيق مصرفي أو عن طريق التحول إلى شركات التكنولوجيا المالية.

إقرأ أيضا:رابط تجديد رخصة القيادة الإلكترونية من خلال أبشر المرور ورسوم تحديد السيارة 

حدثت ظاهرة مماثلة أيضًا مع التداول في أسواق المال، وستستمر الأمور في التغيير
في الماضي، كان التداول، سواء كان أسهمًا أو فوركس، نشاطًا مخصصًا للخبراء. فبدون عقود من الخبرة في الاستثمار، أو وظيفة في المجال المالي، لا يمكن للمبتدئين الدخول في التداول لأن المعرفة والمنصات في حد ذاتها لا يمكن الوصول إليها. وبدون الإنترنت عالي السرعة، لا يمكن للأشخاص الوصول إلى معلومات مباشرة حول البيع والشراء ولم تكن الأخبار على التلفزيون كافية لتقديم سياق تداول شامل. أما بالنسبة للمواطنين الرقميين الذين نشأوا مع الهواتف الذكية والمدفوعات الفورية، فمن الصعب تصور عالم لم يكن فيه الفوركس سائدًا، ولكن عقودًا من الابتكار كانت ضرورية لتحقيق ذلك.
غيرت التكنولوجيا المالية كل هذا. الآن، يمكن للجميع التداول عبر الإنترنت من خلال فتح حسابات على منصات مخصصة. الفوركس، على وجه الخصوص، أصبح ديمقراطيًا للغاية. يمكن للأشخاص من جميع أنحاء العالم العثور على وسيط مناسب واختيار مدير حساب PAMM جيد، والبحث عن استراتيجيات التداول، وفتح حسابات تجريبية لممارسة شبكات التداول الاجتماعي أو الانضمام إليها للتعلم من المتداولين الآخرين. وبصرف النظر عن هذه المنصات، هناك أيضًا المئات من المدونات التي تناقش الأخبار العالمية التي تؤثر على العملات، بالإضافة إلى المنصات التعليمية التي تشرح التداول بالتفصيل. بالطبع، تلعب وسائل التواصل الاجتماعي دورًا أيضًا، لأنها تسمح بالتدفق السريع للمعلومات وتسهل التواصل بين المتداولين.

إقرأ أيضا:رخصة القيادة للنساء في السعودية.. السعر والإجراءات المطلوبة

التداول والمضاربة والتعامل مع العملات الرقمية من الخدمات
وفقًا لآخر الإحصاءات، قفز حجم تداول العملات الأجنبية اليومي إلى 6.6 تريليون دولار أمريكي، وسيستمر في النمو بفضل زيادة الوعي بهذا الموضوع.

براعة المستشارين الآليين
الاستثمار بشكل عام، والتجارة بشكل خاص، هي الأنشطة التي لا يمكن تركها للحظ. لذلك فإن أفضل المتداولين هم أولئك المطلعين الذين يعرفون وضعهم المالي، ويفهمون السياق الاقتصادي الذي يؤثر على أسعار الأصول، ويجيدون إدارة المخاطر، وكيفية تحديد مكانهم وصعهم المالي.

قبل التكنولوجيا المالية، كان التداول الناجح يعتمد على الكثير من الحماولات العشوائية و التجربة و الخطأ. اليوم بفضل التكنولوجيا المالية، يوجد على الانترنت مستشارين robot يقدمون خدمات متخصصة عبر الإنترنت تستخدم الذكاء الاصطناعي لفهم أهداف المتداول وتقديم نصائح تداول آلية في واجهة سهلة الاستخدام.
وعلى الرغم من كونها غير مكلفة، يمكن للمستشارين الآليين التعامل مع المهام المعقدة بدون مساعدة بشرية، مثل اختيار الاستثمارات أو حصاد الضرائب أو إنشاء محافظ استثمارية مخصصة. بهذه الطريقة، يمكن حتى للمبتدئين بدء التداول بمسؤولية وتعزيز تعليمهم دون الحاجة إلى متابعة الدورة. بالمقارنة، يعمل المستشارون (البشريون) التقليديون فقط مع العملاء الذين لديهم أصول لا تقل عن 100000 دولار أمريكي، ويتقاضون رسومًا بنسبة 2٪ ولا يتوفرون على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. بالطبع، ستكون هناك دائمًا حالات تتطلب اللمسة البشرية، ولكن في معظم الحالات، وخاصة للمبتدئين، يكون المستشارون الآليون أكثر من كافيين لتسهيل عملية التداول.

إقرأ أيضا:ما انواع السحر مع التمثيل

التشفير والتداول
على الرغم من أن سوق العملات المشفرة لا ينمو بالسرعة المتوقعة، إلا أن هذه الصناعة قد نضجت ويمكن الآن لعشاق العملات المشفرة استخدام أصولهم للتداول أيضًا. بدأ الوسطاء ببطء في السماح للمستخدمين بالتداول بالعملات المشفرة كما يفعلون مع أزواج العملات التقليدية، وحتى عندما لا يكون ذلك ممكنًا، يمكنهم اختيار تمويل حساباتهم باستخدام البيتكوين.
فتحت التكنولوجيا المالية آفاقًا جديدة للمتداولين. بفضل التكنولوجيا، يمكن للأشخاص تنفيذ الصفقات وإدارة حسابات التداول بنفس سهولة إجراء تحويلات الأموال وأفضل جزء هو أنهم ليسوا مضطرين للاعتماد على مؤسسة مالية للقيام بذلك. إلى جانب التوافر الواسع للمعلومات في الوقت الفعلي، فإن هذا يمكّن المتداولين من تطوير استراتيجيات قوية بناءً على أهدافهم. نذلك نجحت التكنولوجيا في إنشاء العديد من المنصات التي تساعد المتداولين بشكل كبير على عملية التداول،ذلك لأن المنصات القوية تقدم العديد من الخدمات التي تساعد المتداولين وتوفر لهم سبل التداول الأمن والسريع.
مع استمرار نمو التكنولوجيا المالية، سينمو تأثيرها على التداول أيضًا، لذلك يتوقع الخبراء زيادة أحجام التداول بشكل أكبر. على المدى الطويل، سيؤدي هذا أيضًا إلى إنشاء نماذج أعمال جديدة، وخلافًا للاعتقاد السائد، لن تؤدي الرقمنة إلى عدد أقل من الوظائف في التمويل، بل إلى تحول في تخصيص المواهب البشرية.

السابق
حدّث الان ..تردد قناة بطوط الجديد Batot افضل قنوات الاطفال علي نايل سات شاهد vip 2022
التالي
حدّث الان ..تردد قناة زي الوان الجديد ZEE ALWAN تحديث 2021 علي النايل سات شاهد vip 2022

اترك تعليقاً