التخطي إلى المحتوى

أكد بيان صادر عن مقررة الأمم المتحدة الخاصة بحالات القتل خارج القانون والمقرر المعني بحرية التعبير أن التحليل الجنائي لعمليلة إختراق هاتف “بيزوس” مالك ‘شركة أمازون’ عبر رسالة من ولي العهد السعودي ‘محمد بن سلمان’ يمكن تقييمه بثقة من متوسطة إلى عالية. وقال المسؤولان الأمميان إن القرصنة المزعومة لهاتف ‘بيزوس’ تتطلب إجراء تحقيق فوري من قبل السلطات الأمريكية وغيرها.

إختراق هاتف ‘بيزوس’

مكتب التحقيقات الفيدرالي يحقق الأميريكي يحقق في إختراق هاتف مالك صحيفة واشنطن بوست ‘بيزوس’ وأضافت الصحيفة أن مسؤولين مقربين من ولي العهد السعودي يقولون أنهم كانوا على علم بخطة لإختراق هاتف ‘بيزوس’, وأكدت هذه الصحيفة أن هؤلاء المسؤولين نفو علمهم بأي محاولة سعودية لإبتزاز ‘بيزوس’ عبر إختراق هاتفه وأن سعود القحطاني المستشار الأولى لولي العهد السعودي شارك في عملية القرصنة كجزء من حملة تخويف ضد خاشقجي.

تغريدة ‘بيزوس’ عبر تويتر

نشر مؤسس موقع أمازون ‘بيزوس’ تغريدة على حسابه في تويتر مرفق بهاشتاج #جمال وضمت التغريدة صورة بيزوس وهو يضع يده على النصوب التذكاري للصحفي ‘جمال خاشقجي’ وإلى جانبه خطيبة خاشقجي. وطلب “السيناتور وايدن” من رئيس شركة أمازون بيزوس تقديم توضيحات بشأن إختراق الحكومة السعودية هاتفه المحمول. وذكر وايدن في رسالة مكتوبة إلى بيزوس أن عملية الإخرتاق تلك تبدو جزءاً من ظاهرة متنامية, وأضاف أن السعودية إشترت برمجيات إختراق من عدد من شركات التجسس.

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *