التخطي إلى المحتوى
فرعون كان قوى ومش بيعانى من امراض، لإنه زى ما عرفنا من الكتب السماوية انه طارد سيدنا موسى من مكان الحكم لحد سيناء البحر الاحمر يعنى هو كان راجل راكب العجلة الحربيه وقوي وطارده كل ده لكن المعروف عن الملك رمسيس الثاني انه مات وهو عنده 93 سنه، وكان عنده خشونه حادة في الركبة، وبعض امراض كبر السن، فـ هل فية راجل عجوز وبالتعب ده هيقدر يركب العجلة الحربية حتى ويطارده مسافه طويله !!.

تدمير فرعون وقومه

قال الله تعالي ( وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ ) وده دليل من القرآن ان ربنا دمر كل اثار فرعون وقومه، يعنى متبقاش ليهم اى اثر اطلاقا، ودا عكس رمسيس الثاني اللي اثاره مغرقه انحاء مصر وفي كل مكان في العالم، وحتى لو هيطلع واحد محنك ويقول ربنا دمرها لكن لسه موجوده ممحهاش من الوجود هقوله فيه تماثيل كتير للملك رمسيس الثاني موجوده بلزقتها غير معبد ابو سمبل ومعبد نفرتاري اللي عمله لزوجته الخ.

هل هو اسم أم لقب

واهم شئ ان فـرعـون اسـم وليس لقب ملكي قال تعالي “وَقَارُونَ وَفِرْعَوْنَ وَهَامَانَ ۖ وَلَقَدْ جَاءَهُم مُّوسَىٰ بِالْبَيِّنَاتِ” وزى معرفنا من علماء اللغه العربية ان مينفعش وقوع لقب بين اسمين يعنى هو بينادى هنا الـ 3 بإسمهم، استشهاد اخر من القرآن، سيدنا موسى بيكلم فرعون بيقوله ( وإني لأظنك يا فرعون مثبورا ) صدق الله العظيم.هنا لو كان هو لقب كان هيكون معرف بـ ” ال” يعنى يقوله وإني لأظنك يا أيها الفرعون مثبورا، واصلا لو هو لقب ملكى ليه سيدنا موسى هيقوله باللقب وهما فى نزاع او شجار كان هيقوله عشان كدا قاله ب اسمه الى هو يا فرعون، ويرضو نستشهد بـ سورة يوسف التعريف ب أل ف القرآن ( إمرأة العزيز تراود فتاها عن نفسه قد شغفها حبا ) .
هنا كلمه العزيز معرف بأل لأنه فعلا لقب يبقى هيتعرف بأل، واستشهاد كمان في القرآن ( وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ آمَنُوا امْرَأَتَ فِرْعَوْنَ ) ذكر الله سبحانه وتعالي فأصبح كاسم كباقي الاسماء، زى منقول امرأة احمد، امرأة مصطفى وهكذا، ده غير ان في التوراة ذُكرت كلمة ( فرعون ملك مصر ) جت واضحه جدا كده ، زي توت ملك مصر ، تحتمس ملك مصر ، مينفعش صفتين ورا بعض.

ما هي حدود مصر في عصر رمسيس الثاني

حدود مصر ف عصر رمسيس الثانى كانت تمتد من شمال سوريا حتى النوبه، يعنى الجيش المصرى كان منتشر ف جميع انحاء الإمبراطوريه، يعني هروب بني اسرائيل لأرض كنعان (فلسطين) في عهده كان مستحيل لان الجيش اصلا كان موجود هناك دا غير ان كان ممكن يبعت للجيش الي موجود يروح بدل ما يروح هو ، لكن هو اللي راح بنفسه وراهم.

هل فرعون هو رمسيس الثاني
رمسيس الثاني كان له شأن عالي جدا في العالم القديم ولو كان فعلا غرق كان اكيييد اعداؤه زى الكوشيين او الاشورين او الحيثيين، هيذكروا الحدث ده عندهم وهيفرحوا فيه على الاقل، لكن ده محصلش، الناس بتقول ان فرعون هو رمسيس التاني عشان فرعون غرق في البحر واكتشفوا وجود ملح في المومياء !! لكن اللي ميعرفهوش ان ده مش ملح بحر ، ده ملح من وادي النطرون وموجوده ف اى مومياء لإنه من اهم خطوات التحنيط.
إدعائه للألوهية 
كمان ربنا قال ف الـقـران الـكـريم ان فرعون بيدعي الألوهية ف قال فرعون ( فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَىٰ ) وادعاء الألوهيه مكنش موجود ف الملوك عندنا وليهم برديات وحاجات كتير وهما بيدعوا الله، ف منين هكون بدعي الالهوية واقول يا الهي كذا ! سؤال من هو فرعون موسي لحد دلوقتى مفيش اثبات او اى شيء اثري يعرفنا، فـ اى حد يقولك فرعون موسى هو كذا متصدقهوش، لانه اولا اكيد مليون الميه مش دارس اثار كويس، ثانيا كلها عبارة عن تكهنات وتزييف مش اكتر.
هل صدق بني إسرائيل فرعون وهلكه على يد سيدنا موسى
اما بخصوص قول الله تعالي ( فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً ۚ ) ادق تفسير ليها، ان بني إسرائيل مكانوش مصدقين أن فـرعـون الطاغية الجبار دة هلك كدا عـادي ! فـربنا اخـرج الـجثة لهم من الـبحر حتي يطمئنوا ويتعظوا وتكون ليهم آية، ولمن خلفك آية، هيَ لبني اسرائيل مش للشعوب اللي جايه بعد كده، لإن مظهرش جسد فرعون للأمم زمان، وحتى قبل ظهور الإسلام، طيب ربنا انجى البـدن من المـاء لكن أين البدن الان، تحت بـند ” الـمـجهول “، هـذا من حكمة الله عز وجل حتى لا يأتـي زمـن ويـعبث بشر بالجسد أو يمـثلوا بية وخصوصا ” اليهود” بسبب اللي عمله فيهم فرعون، وهـذه من رحـمة الله حـتى بحرمة موت الكافر  والله اعلى واعلم.

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *