التخطي إلى المحتوى

مايكل جاكسون متهم بالاعتداء الجنسي علي رجلان أثناء تصوير الفيلم الوثائقي “ترك نيفرلاند”،قبلت محكمة الاستئناف  اليوم الدعوة المرفوعة من رجلان قد شاركا في الفيلم، يدعيان أنهما تعرضا للإعتداء الجنسي على يد مايكل جاكسون،ويدعي كلاً من جيمس سافيتشوك وواد روبسون أنهما تعرضا للإعتداء من قبل المغني، في أوائل التسعينيات أثناء أقامتهما في مزرعة نيفرلاند،باقي التفاصيل علي موقع شوف 360 

حكمت محكمة الاستناف بقبول الدعوة المرفوعة ضد مايكل جاكسون

  • في البداية رفضت المحكمة الابتدائية الدعوي المقدمة من جيمس سافيتشوك وواد روبسون.
  • بخصوص الاعتداء عليهما جنسياً وهما في سن السابعة والعاشرة.
  • وذلك لأنهما قدما الدعوي بعد إن بلغان سن 26 عام من عمرهما
  •  حيث ينص قانون الاعتداء الجنسي على الأطفال أن علي المعتدي عليه أن يقدم الدعوي قبل بلوغه سن 26 من عمره
  • لكن تم تعديل القانون في 1 يناير  2020 ليمتد الي سن الأربعين.

تفاصيل القضية المرفوعة ضد مايكل جاكسون

  • كل من السيد جيمس سافيتشوك والسيد واد روبسون يدعيان أنهما تعرضا لأعتداء جنسي علي يد مايكل جاكسون في سن السابعة والعاشرة.
  • وعلق محامي المدعيان الأستاذ فينس في خطاب عقب حكم المحكمة :حيث قال نحن سعداء لأن المحكمة قد وافقت علي البنود الجديدة.
  • التي فرضتها ولاية كاليفورنيا على الضحايا مثل مدعياني حيث بموجب القانون الجديد يمتد قانون التقادم حتي سن 40 عام.
  • وصرح المحامي هوارد فايتسمان، محامي مايكل جاكسون : “إن قرار محكمة الاستئناف قام بفتح باب الدعاوى القضائية
  • ضد شركة جاكسون العقارية  مرة أخري ، والتي تدعي أن مايكل جاكسون متهم بالاعتداء الجنسي الذي حصل للمدعيين.

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *